الأربعاء، يوليو 11، 2012

بينَ ملامحي ..





حزنٌ .. أعجزُ عن إخفاءه ..

ينزفُ عبراتًا، يحول الزمنُ بيني و بين الهروبِ منها

ارتديتُ ذلكَ القناعَ .. كي أرسمَ بسمةً في وجوههم

أبت أن تُرسمَ على ملامحي

كم كانوا سُعداء ..

و كم فضحني ألمٌ قد تسرّبَ من احدى عيني!





*الصورة من إبداع الفنان الرائع/ خالد السهلي

الأربعاء، يونيو 20، 2012

في يوم ما نعود



نبتعد أحيانا و ربما في يوم ما .. نعود
غريبة أسباب الانقطاع، كيف تنتهك حرمة التواصل و تحتجزها بأكناف البعد. و رغم أنها تحبس أنفاس الشوق، إلا أن زفرة الانهزام أبت أن تستسلم لقيود الوجد.

استراحة، انشغال، ملل .. ربما إهمال
و قائمة طويلة من الأسباب، ربما تكون وليدة التكهن، يزيدها سوءً اعتقادنا بأنها ذاتية المعالجة.
أقع في هذا الفخ أحيانا .. و ليس فينا معصوم الزلل.

الانقطاع مرهق، و للعودة ثقل متحامل على خطواتها، و الرغبة تستنجد بقرار، و مطية الابتعاد عن البعد رهينة أطراف البنان، و للتحليق في سماء العودة، لهم إن شاؤوا أن يطلقوا لها العنان.



تسبق لساني الأشواق
و بيوفي .. "يمر" الوله حرّاق